الهيدروكينون – صديق أو عدو؟

سواء كنت تعرف ما هو أم لا، معظم المدمنين على العناية بالبشرة قد سمعوا على الأغلب بكلمة هيدروكينون. أصبح الهيدروكينون مثيرا” للجدل في السنوات الأخيرة؛ بعض الناس تثق به بشدة في حين يرفض البعض الآخر لمسه. ولكن ما هو تأثيره في الواقع، و هل يجب إستخدامه؟ دعونا نناقش إيجابيات وسلبيات الهيدروكينون.

ما هو الهيدروكينون؟

الهيدروكينون هو عنصر للعناية بالبشرة  يزيل بشكل فعال فرط التصبغ، سواء في شكل بقع داكنة على البشرة، بقع الشمس، الكلف، ندبات حب الشباب، أو أكثر.

ماذا يفعل؟

يظهر فرط التصبغ عندما يكون هناك الكثير من الميلانين (الذي يعطي البشرة صبغتها أو لونها) المتراكم. يمنع الهيدروكينون  إنتاج الميلانين الزائد ويفتت تكتلات الميلانين القائمة مما يؤدي إلى تلاشي البقع الداكنة .

لماذا هو مثير للجدل؟

المنتجات التي تحتوي على الهيدروكينون تعرضت للنقد الحاد قبل بضع سنوات لتسببها بآثار جانبية مثل الحروق، التهيج، التورم، وفي بعض الحالات النادرة، حالة تعرف بإسم أوكرونوسيس إيكزوجينوس، التي تسبب البقع السوداء الزرقاوية الداكنة على البشرة. ومع ذلك، فإن معظم المنتجات التي تم سحبها من الرفوف صنعت في أسواق غير منظمة وتحتوي أيضا” على مكونات سامة مثل الزئبق والفينول، والتي كانت على الأرجح سبب القلق.

هل يجب إستخدامه؟

يتفق معظم الخبراء والباحثين على أن الهيدروكينون نفسه ليس ضارا”، وإذا تمت صياغته بشكل صحيح وإستخدامه بالشكل المناسب، يمكن أن يكون الهيدروكينون عنصرا” آمنا” وفعالا” لتلاشي البقع الداكنة. إذا إستخدم  الهيدروكينون بإنتظام، يمكن أن يقدم نتائج واضحة في أربعة أسابيع فقط.

هل هناك أي إحتياطات يجب إتخاذها أثناء إستخدام الهيدروكينون؟

على الرغم من أن الهيدروكينون قد ثبت أنه يمكن تحمله بشكل جيد مع خطر أقل من الآثار الجانبية، كما هو الحال مع العديد من المكونات للعناية بالبشرة، هناك أشياء يمكنك القيام بها لتحقيق أقصى قدر من الفعالية و الحد من أي خطر. تطبق دائما” المنتجات الجديدة على بقعة صغيرة من البشرة (مثل وراء الأذن أو الحافة الداخلية للذراع) لمدة أربعة و عشرين ساعة لإختبار أي حساسية أو ردود فعل قبل إستخدامه على الوجه. الحماية من أشعة الشمس هو جزء مهم في أي روتين للعناية بالبشرة، ولكن بشكل خاص لتلاشي البقع الداكنة. تطبيق واق من الشمس مع حمايةSPF 30   أو أعلى كل يوم , يساعد على حماية بشرتك و يمنع فرط التصبغ من الظهور مجددا”. إذا بدأت في ملاحظة أي تهيج أو طفح جلدي من المنتج، يجب التوقف عن إستخدامه و إستشارة الطبيب، فهذا يمكن أن يشير إلى حساسية سببه إحدى المكونات.

على أنت مستعد لتجربة الهيدروكينون ؟ إليكم فيما يلي بعض من المنتجات المفضلة لدينا لتلاشي فرط التصبغ.

NeoStrata HQ Skin Lightening Gel   – هذا الجل المبيض يجمع بين الهيدروكينون و أحماض البوليهيدروكسي الذي يقشر بلطف لإزالة سريعة وفعالة للبقع الداكنة.

Vie Collection Mesoforce Hydra Revitilizing Cream  – كريم مغذي يحتوي على زبدة الشيا وزيت الزيتون و الجوجوبا للترطيب بينما يزيل الهيدروكينون البقع الداكنة ويضيء البشرة.

Murad Rapid Age Spot & Pigment Lightening Serum – يحتوي هذا السيروم على مزيج من AHAs و الهيدروكينون ، لتلاشي البقع الداكنة بنسبة تصل إلى ثلاثة و ثلاثين بالمئة في أسبوع واحد فقط.

Exuviance Intense Lightening Complex – يعمل كل من الهيدروكينون والكوجيك جنبا” إلى جنب مع مضادات الأكسدة في هذا المركب لتبييض البشرة و جعلها متألقة بشكل قوي.

Advertisements

Leave a Reply

Fill in your details below or click an icon to log in:

WordPress.com Logo

You are commenting using your WordPress.com account. Log Out / Change )

Twitter picture

You are commenting using your Twitter account. Log Out / Change )

Facebook photo

You are commenting using your Facebook account. Log Out / Change )

Google+ photo

You are commenting using your Google+ account. Log Out / Change )

Connecting to %s